كيف أصبحتم !!؟

Posted: 2014/03/09 in قرأتُ

.

كيف أصبحتم !!؟
حينما سئل ابن تيمية كيف أصبحت ؟قال : بين نعمتين ﻻ أدري أيتهما أفضل !ذنوب قد سترها الله فلم يستطيع أن يعايرني بها أحد من خلقه ومودة ألقاها في قلوب العباد ﻻ يبلغها عملي .
وحينما سئل ابن المغيرة :يا أبا محمد كيف أصبحت ؟قال : أصبحنا مغرقين بالنعم عاجزين عن الشكر .يتحبب ربنا إلينا بالنعم وهو الغني سبحانه ونتمقت إليه بالمعاصي ونحن له محتاجون .
ولابن القيم قول جميلقال : لو رزق العبد الدنيا ومافيها ثم قال الحمدلله .لكان إلهام الله له بالحمد أعظم نعمه من إعطائه له الدنيا .. ﻷن نعيم الدنيا يزول .. وثواب الحمد يبقى .
فاللهم ماأصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك ﻻشريك لك فلك الحمد ولك الشكر 

Advertisements

.

مع إشراقة كل صباح
اتنفس الصعداء وأنا أنظر لنافذتي
أتأمل خيرا في يوم مشرق جديد.
صباحكم جمال كجمال هذا الصباح ()

.

الحمدلله على منه وعظيم فضله 
تعرضت أختي الصغرى قبيل عصر الأمس لـ لدغة إحدى الثعابين .
الحمدلله على سلامتها وحفظها الله من كل مكروه .
بعد مرارة إنتظار اربع ساعات ونصف ومابين إعادة التحاليل ثلاثة مرات.
كان الإنتظار مميتاً وخوف يكاد يذيب القلب ، فالأول تجلط بالدم ، الثاني سليم ، الثالث سليم.
فسمحوا لها بمغاردة المشفى بعد كتابة بعض الأدوية إحتياطاً وخشية حدوث شيء ما.

.

إذا كنت تحبّ السرور في الحياة فاعتنِ بصحتك، وإذا كنت تحبّ السعادة في الحياة فاعتنِ بخلقك، وإذا كنت تحبّ الخلود في الحياة فاعتنِ بعقلك، وإذا كنت تحبّ ذلك كله فاعتنِ بدينك.

لـ السباعي رحمه الله.

.

سأحكي لِـ لفحاتٍ البرد والليلِ الموحش حكاية قلبْ موجوع لم يجد من يريحه من وعثاء الحياة في هذا الزمان.

.

الإحتاج إلى أحدهم عند عدم وجوده مؤلم وموجع أشد من الوجع الذي تريد بوحة أحياناً.

.

ليلٌ طويل وثقيل والوقت لايكاد يمضي .
قلقٌ أتعب النفسَ وتعبٌ أرهق الجسد.