Archive for the ‘مَقآعَد طُهرً لآتْخلوُ مِنْ لذةً آلدعوةٌ’ Category

.

إذا كنت تحبّ السرور في الحياة فاعتنِ بصحتك، وإذا كنت تحبّ السعادة في الحياة فاعتنِ بخلقك، وإذا كنت تحبّ الخلود في الحياة فاعتنِ بعقلك، وإذا كنت تحبّ ذلك كله فاعتنِ بدينك.

لـ السباعي رحمه الله.

قد يتعب القلب من تربية الأبناء وتعاني النفس من تمَرّدِهِم،
ممايسبب الهمّ والغم للوالدين.

ّقال ابن القيم:
إنّ من الذنوب مالا يكفّره إلا الهمّ بالأولاد.
فهنيئا لكل من اهتم بتربية أبناءه على ما يحبه الله ويرضاه .. هنيئا لكم طريقا لتكفير الذنوب.

وإن وجدتم من أبنائكم ما يتعبكم في تربيتهم فاستغفروا ربكم .

دخل “مقاتل بن سليمان” رحمه الله ، على “المنصور” رحمه الله ، يوم بُويعَ بالخلافة، فقال له “المنصور” عِظني يا “مقاتل” !
فقال : أعظُك بما رأيت أم بما سمعت؟
قال : بما رأيت.
قال : يا أمير المؤمين !
إن عمر بن عبد العزيز أنجب أحد عشر ولدًا وترك ثمانية عشر دينارًا كُفّنَ بخمسة دنانير، واشتُريَ له قبر بأربعة دنانير وَوزّع الباقي على أبنائه.

وهشام بن عبد الملك أنجب أحد عشر ولدًا، وكان نصيب كلّ ولدٍ من التركة مليون دينار.
والله… يا أمير المؤمين:
لقد رأيت في يومٍ واحدٍ أحد أبناء عمر بن عبد العزيز يتصدق بمئة فرس للجهاد في سبيل الله، وأحد أبناء هشام يتسول في الأسواق.

وقد سأل الناس عمر بن عبدالعزيز وهو على فراش الموت : ماذا تركت لأبنائك يا عمر؟ قال: تركت لهم تقوى الله ، فإن كانوا صالحين فالله تعالى يتولى الصالحين ، وإن كانوا غير ذلك فلن أترك لهم ما يعينهم على معصية الله تعالى .

فتأمل…

كثير من الناس يسعى ويكد ويتعب ليؤمن مستقبل أولاده ظنا منه أن وجود المال في أيديهم بعد موته أمان لهم، وغفل عن الأمان العظيم الذي ذكره الله في كتابه:

(وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا).

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


العوض من الله
لا يسلبك الله شيئا الا عوضك خيرا منه اذا صبرت و احتسبت
من اخذت حبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنه… ( يعني عينيه )
من سلبت صفيه من اهل الدنيا ثم احتسب عوضته من الجنه
من فقد ابنه وصبر بني له بيت الحمد في الخلد
وقس على هذا فان هذا مجرد مثال
فلا تأسف على مصيبه
فإن الذي قدرها عنده جنه وثواب وعوض واجر عظيم
إن اولياء الله المصابين المبتلين ينوه بهم في الفردوس
قال تعالى :
( سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )
وحق علينا أن ننظر في عوض المصيبه وثوابها وخلفها الخير
قال تعالى :
( أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمه وأولئك هم المهتدون )
هنيئا للمصابين . بشري للمنكوبين .
ان عمر الدنيا قصير . وكنزها حقير .
و الاخره خير و أبقى
فمن أصيب هنا كوفئ هناك ، و من تعب هنا ارتاح هناك ،
أما المتعلقون بالدنيا العاشقون لها الراكنون اليها
فأشد ما علي قلوبهم فوت حظوظهم منها
ونتغيص راحتهم فيها لأنهم يريدونها وحدها
فلذلك :
1- تعظم عليهم المصائب
2- تكبر عندهم النكبات
لأنهم ينظرون تحت اقدامهم فلا يرون الا الدنيا الفانيه الزهيده الرخيصه
ايها المصابون :
ما فات شيء وأنتم الرابحون
فقد بعث لكم برساله بين أسطرها لطف وعطف وثواب وحسن اختيار
ان على المصاب الذي ضرب عليه سرادق المصيبه أن ينظر ليرى أن النتيجه
قال تعالى
( فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمه وظاهره من قبله العذاب )
و ما عند الله خير و ابقى و أهنأ وأمرأ و أجل و أعلى
بقلم د.عائض القرني

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ،،،
كما تعلمون أن الدعاء في صلاة الوتر متنوع فمنه الثناء على الله وشكره والدعاء
فمثلاً إذا قال الإمام … فإنه لا يعز من عاديت ولا يذل من واليت … فيقول المصلون
( سبحانك )
وهكذا … فهل هذا من السنة ؟؟

إليكم ما أفتت به اللجنة الدائمة
السؤال الرابع من الفتوى رقم (6983)
س4 : ترديد المؤمنين كلمات : حقا – نشهد – وأحيانا يا الله ، بعد دعاء الإمام في القنوت هل هو جائز شرعًا وهل يجوز رفع اليدين في القنوت للفجر أو الوتر ، وهل يجوز رفع اليدين والتكبير جهرًا وراء الإمام في كل تكبيرة في صلاة الجنازة وكذا في التكبيرات السبع والخمس في صلاة العيدين؟
ج4 : يشرع التأمين على الدعاء في القنوت ، وعند الثناء على الله سبحانه يكفيه السكوت وإن قال سبحانك أو سبحانه فلا بأس ، ويرفع يديه في دعاء القنوت وتكبيرات الجنازة والعيدين ، لأنه قد ورد ما يدل على ذلك .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
برئاسة ابن باز رحمه الله تعالى

ويقول الشيخ صالح المغامسي حفظه الله
الامام إذا أثنى على الله في دعاء القنوت فإن المشروع في حق المأموم أن يؤمن , لأن هذا الثناء دعاء , وحق الدعاء التأمين أما قول يالله أو سبحانك فلا أعلم ما يدل عليه في مثل هذا الموضع وإنما يقوله بعض العوام اجتهاداً منهم . انتهى
سمعت الشيخ عبدالله المطلق عضو هيئة كبار العلماء يقول
تسكت ولا تقول سبحانك
لأنها من التنزيه
واستدل بقوله تعالى
( وَقَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ )
إذا قلت سبحانك (بعد جمل الثناء) فإنك تنزه الله تعالى عن صفات الكمال! فينبغي أن تسكت ليكون ذلك إقرارا
وذكر أنه لاينبغي قول سبحانك إلا إذا كان المقام يقتضي التنزيه